عرض مشاركة واحدة
قديم 03-29-2019, 05:14 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية Mounya

إحصائية العضو





 

Mounya غير متواجد حالياً

 


شكراً: 3
تم شكره 10 مرة في 10 مشاركة
المنتدى : رواق السيرة النبوية
افتراضي لما سمي عبد المطلب

عندما نتصفح كتاب السيرة النبوية لإبن هشام, نرى ان الجزء الأول منه قد كرسة او كرس الجزء الأكبر منه لذكر نسب الرسول إلى إسماعيل بن إبراهيم عليه السلام, ولم يكتفى بذلك بل قام بتفسير كل اسم من الأسماء التى أوردها ما بين إسماعيل إلى محمد عليهما السلام, بمعنى كيف أطلق هذا الإسم على حامله وتحت أى ظروف بل لقد قص مع معظم الإسماء قصصا تفسر كيفية ما حدث لإطلاق ذلك الإسم. وسوف نأخذ مثالا واحدا فقط مما قال:
قال أن الرسول إسمه محمد بن عبد الله بن عبد المطلب, ثم شرح إسم عبد المطلب وكيف أطلق عليه فى عددة روايات, وسوف أعرض رواية واحدة فقط من الروايات .


ويقال : قيل له عبد المطلب لأن أباه هاشما لما مر بالمدينة فى تجارته إلى الشام نزل على عمرو بن زيد بن لبيد بن حرام بن خراش بن خندف بن عدي بن النجار الخزرجى النجاري وكان سيد قومه فأعجبته ابنته سلمى فخطبها إلى أبيها فزوجها منه واشترط عليه مقامها عنده ، وقيل بل اشترط عليه أن لا تلد إلا عنده بالمدينة . فلما رجع من الشام بنى بها وأخذها معه إلى مكة، فلما خرج في تجارة أخذها معه وهي حبلى، فتركها بالمدينة ودخل الشام فمات بغزة ووضعت سلمى ولدها فسمته شيبة فأقام عند أخواله بنى عدي بن النجار سبع سنين ، ثم جاء عمه المطلب بن عبد مناف فأخذه خفية عن أمه فذهب به إلى مكة. فلما رآه الناس ورأوه على الراحلة قالوا من هذا معك ؟ فقال عبدي ثم جاءوا فهنئوه - به وجعلوا يقولون له عبد المطلب لذلك فغلب عليه .

وساد في قريش سيادة عظيمة وذهب بشرفهم ورآستهم . فكان جماع أمرهم عليه

وكانت إليه السقاية والرفادة بعد المطلب ، وهو الذي جدد حفر زمزم بعد ما كانت مطمومة من عهد جرهم ، وهو أول من طلى الكعبة بذهب فى أبوابها من الغزالتين من ذهب اللتين وجدهما في زمزم مع تلك الأسياف القلعية .


ومن دلائل قدر سيدنا عبد المطلب ومولانا النبي صلى الله عليه وسلم قال في غزوة حنين كما هو معروف" أنا النبي لا كذب إنا ابن عبد المطلب" فانتسب المولى رسول الله صلى الله عليه وسلم لسيدنا عبد المطلب.


منقول...







التوقيع

***قال لقمان لابنه: يا بنى جالس العلماء، وزاحمهم بركبتيك، فإن الله يحيى القلوب بنور الحكمة، كما يحيى الأرض الميتة بوابل السماء***
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97