اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > الساحة اﻹسلامية العامة > رواق آل البيت والصحابة والتابعين


البركة فى الرزق

رواق آل البيت والصحابة والتابعين


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-01-2017, 07:11 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 8
تم شكره 14 مرة في 12 مشاركة
المنتدى : رواق آل البيت والصحابة والتابعين
افتراضي البركة فى الرزق

من مواقف في حياة الرسول "صلى الله عليه وسلم" ذكر عن الألوسي في تفسير "يرزق من يشاء بغير حساب" من سورة البقرة بما جاء من موقف للرسول "عليه الصلاة والسلام" وابنته السيدة فاطمة الزهراء..
قال الألوسي:
أخرج أبو يعلي عن جابر: أن رسول الله "صلى الله عليه وسلم" أقام أيامًا لم يطعم طعامًا حتى شق ذلك عليه فطاف في منازل أزواجه فلم يجد عند واحدة منهن شيئًا فأتى فاطمة فقال: «يا بنية هل عندك شيء آكله فإني جائع؟» فقالت: لا والله، فلما خرج من عندها بعثت إليها جارة لها برغيفين وقطعة لحم فأخذته منها فوضعته في جفنة لها وقالت: لأوثرن بهذا رسول الله "صلى الله عليه وسلم" على نفسي ومن عندي وكانوا جميعًا محتاجين إلى شبعة طعام فبعثت حسنًا أو حسينًا إلى رسول الله "صلى الله عليه وسلم" فرجع إليها فقالت له: بي أنت وأمي قد أتى الله تعالى بشيء قد خبأته لك قال: «هلمي يا بنية بالجفنة»، فكشفت عن الجفنة فإذا هي مملوءة خبزًا ولحمًا فلما نظرت إليها بهتت وعرفت أنها بركة من الله تعالى فحمدت الله تعالى وقدمته إلى النبي "صلى الله عليه وسلم" فلما رآه حمد الله تعالى، وقال: «من أين لك هذا يا بنية؟» قالت: يا أبتي هو من عند الله إن الله يرزق من يشاء بغير حساب، فحمد الله سبحانه ثم قال: «الحمد لله الذي جعلك شبيهة سيدة نساء بني إسرائيل فإنها كانت إذا رزقها الله تعالى رزقًا فسئلت عنه قالت: هو من عند الله، إن الله يرزق من يشاء بغير حساب» ثم جمع عليًا والحسن والحسين وجمع أهل بيته حتى شبعوا وبقي الطعام كما هو، فأوسعت فاطمة رضي الله تعالى عنها على جيرانها. اهـ.
المصدر : كتاب الحاوي في تفسير القرآن الكريم







رد مع اقتباس
قديم 08-01-2017, 08:46 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو

إحصائية العضو





 

taha2013 غير متواجد حالياً

 


شكراً: 0
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
كاتب الموضوع : البدوي المنتدى : رواق آل البيت والصحابة والتابعين
افتراضي

بارك الله فيكم







رد مع اقتباس
قديم 09-02-2020, 06:07 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 8
تم شكره 14 مرة في 12 مشاركة
كاتب الموضوع : البدوي المنتدى : رواق آل البيت والصحابة والتابعين
افتراضي

....الفاتحة







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97