اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

🌹طلع البدر علينا صلى الله عليه وسلم🌹كل عام وانتم بخير 🌹 عام هجري جديد 🌹كل العام وانتم بالف خير ءامين🌹 تهنئة العام الجديد

اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمد _ كتاب بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة كتاب بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > ساحة الطرق الصوفية > رواق الطريقة الرفاعية


قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الأكابر

رواق الطريقة الرفاعية


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-28-2022, 07:58 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 8
تم شكره 9 مرة في 9 مشاركة
المنتدى : رواق الطريقة الرفاعية
افتراضي قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الأكابر

بسم الله الرحمن الرحيم

كتاب قلادة الجواهر في ذكر الغوث الرفاعي وأتباعه الأكابر تأليف مولانا السيد محمد أبي الهدى الصيادي الرفاعي الحسيني رضي الله عنه.

الحمد لله الذي نزَّل الكتاب وهو يتولى الصالحين . والصلاة والسلام على السيد الأعظم أبي القاسم النبي الأمين . أشرف المرسلين . سيدنا ومولانا ونبينا وشفيعنا محمد حجة الله العالمين . وعلى آله وأصحابه الطيبين الطاهرين . وعلى التابعين وتابعيهم بإحسان إلى يوم الدين . آمين .
أما بعد فيقول أضعف عباد الله . وأحوجهم إلى كرم الله . وعفو الله . خُوَيدم العلماء . وتراب أقدام الفقراء . محمد أبوالهدى ابن السيد حسن وادي . بن السيد علي . بن السيد خزام . بن السيد الشيخ علي الخزام . بن السيد حسين برهان الدين . الخالدي الصيادي الرفاعي . غفر الله ذنوبه . وستر بمحض فضله عيوبه . آمين . إن أحسن ما انصرفت إليه عزائم الرجال . وأكرم ما وقفت عنده جحاجح الأبطال . مقام العبودية . ومرتبة التخلص من تجاوز البشرية . والطف كأس عذوبته سارية . ونشأة لذته باقية . كأس التوكل على الله . والإلتجا إليه جل علاه . على أن الدنيا فلك يدور . وسَفَر وعبور . ودار انقطع فيها أمل الإقامة . ودفتر يقرأ يوم القيامة . وقد أشار إلى أدب الإقامة فيها نبينا الرسول الغيور . بقوله كن في الدنيا كأنك عابر سبيل وعد نفسك من أهل القبور . وما هي إلا لقمة وخرقة . تقيم صلب المرء وتستر عورته . ووراءها الموت والسؤال . وتحول الأحوال . فما بقي بعد إلا الأمل . واختلاف المذاهب في العمل . واني أرى علو الهمة بصرف همتك يا أخي عن حركة الفلك وأحواله . وكمال الشرف بغضّ طرفك عن الزمان ورجاله . وخذ نصيحة مجرب فتق رتق الزمان . وجال مفاوزه في كل ميدان . فما رأى التسليم للفعَّال المطلق . وبهذا السلامة والنجاح المحقق . وقد طاب أن أقول لك ما الزمان . وما الفلك الذي اشتغلت به الأذهان :

كتاب كريم في مطاويه حكمة = إذا نشرت أبدت لنا مقصد الفلك
يدور لنقل الحال من كل بارز = عليك إذا عارضته أو تدر فلك
فكن في مجازاة الطريق مشاهدا = معانيه في الأرضين والسَّمْك والملك
ولا تك مغموم الفؤاد لواقع = فيوسف بعد السجن والرق قد ملك
وصبراً إذا اشتد الخناق فإنما = إشارة فتح الباب كانت بهيت لك
ولا تقطع الآمال ان سد مأرب = فلا بد أن يكفيك من صاغ هيكلك

بل يلزم عليك أن تعمل بقوله عليه الصلاة والسلام : ( احفظ الله يحفظك ) وأن تجرد كل شيء عنك وأن تسلك طريق الناجين وأن تتأدب بآداب العارفين اولئك أهل الله السادة الأُوَلْ وأن تأخذ معهم قانون الأدب مع الله والخلق ، وأن تغنم منهم نتيجة السلوك والخُلق ، فإنهم والله أهل الهمم العلية والآداب القدسية ، والمدارك الناجحة ، والتجارة الرابحة ، عرفوا حد البشرية ، وما تجاوزوا مقام العبودية ، ولا حجبتهم الحجب المستعارة الفانية ، عما وراءها من الشؤونات الصحيحة الباقية ، فألجموا الألسن عن الكلام بغير الحق ، وصرعوا شوكة النفوس أن تعلو على الخلق ، وإني تبركاً بآثارهم ، وتشبثاً بغبارهم ، وتشبهاً بأتباعهم ( إن التشبه بالكرام فلاح ) أدلك على الطريقة التي تلحقك بأعتابهم ، وتقربك من أبوابهم ، بقصيدة قصيرة ، طويلة الذيل عند أهل البصيرة وهي :

عمن تشا استغن تكن نظيره = واحتج لمن شئت تكن أسيره
ولا ترى نفسك شيئاً إنها = مهما تعاظمت بها حقيره
صغيرة بل هي لا شيء وكم = صغيرة تجني وكم كبيره
فبعظام نخرت أقصابها = إن فخرت فاذكر لها الخميره
بقية من المبال انتظمت = ومن مبال خرجت فقيره
يذلها الجوع ويضينها العري = ولم تزل بينهما كسيره
قليلة العزم ضعيف حزمها = لكنما عيوبها كثيره
بالمستعار لم تزل مغرورة = جهلاً وهل تعظم مستعيره
تدّخر الفاني على رغم لها = والموت لم يُبقِ لها ذخيره
وتجهل الحد الذي حد لها = تفاخراً بالأهل والعشيره
وما درت أن الفناء شامل = وكل شخص راكب سريره
وجمعة الناس إذا ما فرقت = كلاًّ ترى الفناء مسيره
حتى إذا ما ساعة الموت أتت = عزَّ رجاهُ أن يرى نصيره
فقل لمن أوهمه هيكله = وجهل المحضر والحضيره
إن كنت من آل ملوك سلفوا = وعظموا بدولة شهيره
فاذكر بغير المستعار شرفاً = واذكر لهم غير الزوال سيره
وبعدها إن عدلوا قد افلحوا = أو عدلوا كل يرى مصيره
وإن تكن من آل قوم بالغنى = علت بهم مراتب خطيره
فاذكر لنا سوى التراب حجة = حين توسدوا ثرى الحفيره
وإن تكن من آل سادات علوا = بالدين والمناقب الوفيره
فاذكر لنا سوى الذي نذكره = من قصدنا اهل لهم سريره
قد تركوا الأغيار ترك همة = هذي البرايا عندهم يسيره
فوصلوا والحقوا بربهم = ودخلوا حضرته الكبيره
ولو تدنسوا بغير ردهم = عن بابه المعمور رهط الغيره
فإن عملت مثلهم فزت كما = فازوا وضاءت عينك القريره
وإن قطعت ( إعملي يا فاطمه ) = حديثها يبدي لك الضميره
ياعاجزاً بنفسه عن نفسه = وغايباً عن عينه الضريره
لازم رحاب واكسب خلقهم = واعرف حدود نفسك القصيره
فأنت لو صرت سليمان الورى = فالمنتهى لحفرة صغيره
وإن بذلت الجهد فيما تشتهي = ما تم قبل أن ترى تقديره
فنم على حصيرة التسليم إن = عقلت فهي نعمة الحصيره
واعلم بأن ما قضاه كائن = وإن رأى مدبر تدبيره
حقائق بينة لعاقل = واضحة لصاحب البصيره

يتبع إن شاء الله تعالى

الفاتحة إلى روح حضرة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وإلى أرواح آله وصحبه وجميع المسلمين والمسلمات اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم .







رد مع اقتباس
الأعضاء الذين قالوا شكراً لـ الرفاعي على المشاركة المفيدة:
 (08-28-2022)
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97