اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > الساحة اﻹسلامية العامة > رواق آل البيت والصحابة والتابعين


لعل الخير يكمن فى الشر

رواق آل البيت والصحابة والتابعين


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-18-2018, 05:59 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو

الصورة الرمزية Mounya

إحصائية العضو





 

Mounya غير متواجد حالياً

 


شكراً: 1
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
المنتدى : رواق آل البيت والصحابة والتابعين
افتراضي لعل الخير يكمن فى الشر

تزوج ووضع فى احلامه امرأه شقراء بيضاء تسر الناظرين
ولكن عندما تزوج وكشف عن وجهها فهو لم يراها من قبل !
ووجدها سوداء وليست جميلة فهجرها فى ليلة الزفاف.. واستمر الهجران بعد ذلك فلما استشعرت زوجته ذلك..
ذهبت اليه وقالت يا مالك "لعل الخير يكمن فى الشر"..
فدخل بها واتم زواجه ولكن استمر فى قلبه ذلك الشعور بعدم رضاه عن شكلها فهجرها مرة ثانيه..
ولكن هذه المرة هجرها عشرين عاما ولم يدرى
ان امراته حملت منه..
وبعد عشرين عاما رجع الى المدينه حيث يوجد بيته.. وارد ان يصلى فدخل المسجد فسمع امام يلقى درس.. فجلس فسمع فأعجب وانبهر به.. فسأل عن اسمه فقالوا هو الامام انس فقال ابن من هو؟فقالوا ابن رجل هجر المدينة من عشرين عاما اسمه مالك .. فذهب اليه مالك.. وقال له سوف اذهب معك الى منزلك.. ولكنى سأقف امام الباب.. وقل لإمك رجل امام البيت يقول لك.. "لعل الخير يكمن فى الشر"
فلما ذهب وقال لإمه.. قالت اسرع وافتح الباب
انه والدك اتى بعد غياب!
** لم تقل له انه هجرنا وذهب
** لم تذكر اباه طول غيابه بالسوء فكان اللقاء حاراً
وكان ابنه هو انس بن مالك رضي الله عنه.. خادم رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم.. وراوي احاديث الرسول الصحيحة.. وكان يفخر بذلك
شكرا لك يا ام انس على الدرس الجميل:
لعل الخير يكمن في الشر
في أحيان كثيرة نهرب من الأمور والاشخاص الذين لا يأتون على ماتشتهي أنفسنا وتغيب عنا مقولة "لعل الله أراد بذلك خيرا"!!
الحكمة هنا
تقبل الدنيا كيفما كانت .. وأصبر.. وأحسن الظن بالله العزيز الحمي
منقول







التوقيع

***قال لقمان لابنه: يا بنى جالس العلماء، وزاحمهم بركبتيك، فإن الله يحيى القلوب بنور الحكمة، كما يحيى الأرض الميتة بوابل السماء***
رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
أنس،مالك،خيرنشر،لعل

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96