اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > ساحة التجليات الصوفية > دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار


تلاوة وتدبير 6 - نقلا عن سيدى ابو الانوار

دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2019, 07:02 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 6
تم شكره 11 مرة في 10 مشاركة
المنتدى : دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار
افتراضي تلاوة وتدبير 6 - نقلا عن سيدى ابو الانوار

بسم الله الرحمن الرحيم
تلاوة وتدبير6
وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ ۚ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ على ذلكم إِصْرِي ۖ قَالُوا أَقْرَرْنَا ۚ قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُم مِّنَ الشَّاهِدِينَ/آل عمران81.
إن النبيين المشار اليهم في هذا الخطاب ليسوا المئة وأربع وعشرون ألف نبي وآخرهم سيدنا محمد ’ بل المراد هنا مقام النبوة الذي لا ينقطع أبدا وهو مرتبة من مراتب الايمان .
فان كان الايمان تعريفه الايمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر والقدر خيره وشره فان التحقق من هذه المنازل الست هي التي يتم عن طريها الاتصال بالرسول عليه الصلاة والسلام الذي نوره بداخلنا ’ فينا كما قال تعالى:" وَاعْلَمُوا أَنَّ فِيكُمْ رَسُولَ اللَّهِ ۚ لَوْ يُطِيعُكُمْ فِي كَثِيرٍ مِّنَ الْأَمْرِ لَعَنِتُّمْ ولكن اللَّهَ حَبَّبَ إِلَيْكُمُ الْإِيمَانَ وَزَيَّنَهُ فِي قُلُوبِكُمْ وَكَرَّهَ إِلَيْكُمُ الْكُفْرَ وَالْفُسُوقَ وَالْعِصْيَانَ ۚ أولئك هُمُ الرَّاشِدُونَ ".الحجرات 7.
فعندما نتحقق من مقام الايمان ومنازله التي هي الصدق والاخلاص والطمأنينة’ سنبدأ بالدخول في مقام الإحسان ومنازله المراقبة والمشاهدة والمعرفة .
فمن تحقق من ذلك فقد أدرك مقام من مقامات النبيين وبيان ذلك في قوله تعالى:" أولئك الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِم مِّنَ النَّبِيِّينَ مِن ذُرِّيَّةِ آدَمَ وَمِمَّنْ حَمَلْنَا مَعَ نُوحٍ وَمِن ذُرِّيَّةِ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْرَائِيلَ وَمِمَّنْ هَدَيْنَا وَاجْتَبَيْنَا ۚ إِذَا تتلى عَلَيْهِمْ آيَاتُ الرحمن خَرُّوا سُجَّدًا وَبُكِيًّا " مريم 58.
فاذا دققت في هذه الآية تجد أن النبوة موجودة في غير أبناء ابراهيم فمن الأنبياء من هدى الله واجتبى لنوره ولرسوله ’ قال تعالى:" اللَّهُ يَجتبي إِلَيْهِ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَن يُنِيبُ/ الشورى 13.
فانه يجتبي من يشاء بسبب أو بدون سبب وأولئك من سماهم " مخلصين" بفتح اللام.
ويهدي اليه من ينيب لقوله تتعالى:: وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ"/ العنكبوت69.
وهؤلاء هم المخلصين بكسر اللام.
والسادة سمو هم بالمرادين وهم المخلصين بفتح اللام وأكثرهم مجاذيب .وبالمريدين وهم السالكون .
ولذلك يقول الشيخ ابراهيم نياس رضي الله عنه: أراني مريدا لا مرادا.
فالنور الذي يقذفه الله على قلب من يشاء من عباده ويجعله متيقنا من أنه فيه فهو رسوله الذي بعثه الله اليه ومن هنا ندرك قوله تعالى:" وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا كَافَّةً لِّلنَّاسِ بَشِيرًا وَنَذِيرًا ولكن أَكْثَرَ النَّاسِ لَا يَعْلَمُونَ/سبأ28.
وكل من تبوأ مقام الإحسان فهو من من أخذ عليه الميثاق لما أوتي من كتاب وحكمة.
وحتى نفهم قدر الممكن من هذه الآية نحتاج الى معرفة معاني كلمة كتاب وكلمة حكمة.
فالكتاب في كلام الله له من المعاني ما لا يسعه هذا المجال فسنذكر منها الشيء اليسير.
أولها الكتاب الجامع للكتب جاء في قوله تعالى:" الم * ذلك الكتاب لا ريب فيه الآية 1و2من سورة البقرة. فذلك هو إشارة للألف لأنه المعبر عنه بالذات فهو الكتاب لأن اللام كناية عن حضرة الأسماء والميم حضرة الأفعال. وهذه كلها يجمعها الألف بما فيها الصفات.
ويأتي كتاب بمعنى الجامع لبيان أحكام الوجود المطلق كما في قوله تعالى:" انَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِندَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ۚ ذَٰلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ ۚ ./التوبة36
ويأتي كتاب بمعنى العلم الإلهي المكتوب بالقلم الأعلى في لوح الإمكان بمداد النور المحمدي المخلوق من نور الله بلا واسطة . كما في قوله" وَقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إلى يَوْمِ الْبَعْثِ ۖ فهذا يَوْمُ الْبَعْثِ ولكنكم كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ / الروم56 .
وقال:" وَيُعَلِّمُهُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَالتَّوْرَاةَ وَالْإِنجِيلَ/آل عمران43.
وقال:" وَإِذْ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ وَالْفُرْقَانَ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ/ البقرة53.
ويأتي الكتاب يشير إجمالا الى الحضرة المحمدية قال:" مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ ۚ/ الانعام38. وهذا ما هو في معنى قوله تعالى:" وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ كِتَابًا/ النبأ29.
وكتاب كوني تفصيلي : كتاب مسطور في رق منشور / الطور 2و3. وهي الحقائق الوجودية والكونية .
وقوله:" بَتبارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَىٰ عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا/ الفرقان1.
وكتاب بمعنى القرآن: وَمَا أَنزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ إِلَّا لِتُبَيِّنَ لَهُمُ الَّذِي اخْتَلَفُوا فِيهِ ۙ وَهُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ/النحل64.
هذا أقل ما جاء في معاني كلمة كتاب في كلام الله وفي كل مرة يشير الى معاني مختلفة وذلك لأن العلم الإلهي لا حد له ودوائر ملكه لها مراتب لا حصر لها.
والحكمة هي حقيقة سيدنا محمد قال عليه الصلاة والسلام" أوتيت القرآن وما يعدله" لقوله تعالى: " ويعلمهم الكتاب والحكمة ويزكيهم".
والحكمة هي الفهم في كتاب الله وهي العلم والعقل والمعرفة قال تعالى:" وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا ۗ وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ/ البقرة269.
وقال تعالى:" وَأَنزَلَ اللَّهُ عَلَيْكَ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَكَ مَا لَمْ تَكُن تَعْلَمُ/النسا113.
والحكمة أن لا تكون تحت سلطان الهوى والحمة هي ليست من المكتسبات انها انها من المواهب.
أنظر الى عظمة كلام الله لقد أوجز في كلمتين مالم تحمله أسفار فقال:" لمَا آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ/ آل عمران 81.
هنا سمى الرسول محمدا " كتاب وحكمة". ثم قال لما أتيتكم مخاطبا الأمة أجمعها بقوله لما آتيتكم ثم جاءكم رسول,
مما يجعل الكلام أوسع بكثير مما قيل انه أخذ ميثاق على الأنبياء أن يتبعوه اذا جاء في زمنهم.
إن الأمر خطاب للأمم والنبيين هم في هذه الحال أصحاب مقامات " ممن هدينا واجتبينا". مما يعني أن النبوة كمقام هي أزلية أبدية فختم المرتبة سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وبقي المقام مفتوحا فقال صلى الله عليه وسلم" علماء أمتي كأنبياء بني إسرائيل". والعلماء هنا المراد بهم هم العارفون بالله.
اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا محمد النور المحاط بالأنوار صلاة نور على نور يهدي الله لنوره من يشاء ويختار وعلى آله وصحبه الأبرار,
أبو الأنوار.







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96