اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمد _ كتاب بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة كتاب بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > ساحة التجليات الصوفية > رواق الواردات واﻹلهامات الصوفية


الظل

رواق الواردات واﻹلهامات الصوفية


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-08-2018, 08:16 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
المنتدى : رواق الواردات واﻹلهامات الصوفية
افتراضي الظل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حمداً تفرح به قلوب العارفين ، وتطير به أسرار الصديقين إلى فضاء القدس الأمين ، حمداً يأتي مع تكفل الشؤنات ، وتقلب الأوقات ، وترادف الحركات والسكنات ، بعوارف نعم الله الجديدة ، وعنايته السرمدية المديدة ، حمداً يوافي نعمه ، ويكافئ مزيده ، والصلاة والسلام أبداً وسرمداً على سلطان دوائر الحضرات الربانية ، وسيد سادات المرسلين أولي المشاهد القدسية ، وعين أعيان النبيين أرباب المراتب الشامخة العلية ، سيدنا وسندنا ومولانا محمد الذي هو محمد دولة الوجودات ، وأحمد كتائب الكائنات ، وعلى آله أقمار سموات المفاخر ، وأصحابه نجوم المحافل والمحاضر ، وأتباعهم وأشياعهم والآخذين بآثارهم ، والمندرجين في سلك محبيهم وأنصارهم ، إلى يوم الدين ، آمين .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

من أسرار العالم أنه ما من شيء يحدث إلا وله ظل يسجد لله ليقوم بعبادة ربه على كل حال سواء كان ذلك الأمر الحادث مطيعاً أو عاصياً فإن كان من أهل الموافقة كان هو وظله على السواء وإن كان مخالفاً ناب ظله منابه في الطاعة لله قال الله تعالى : (( ولله يسجد من في السموات والأرض طوعا وكرها وظلالهم بالغدو والآصال )).الفتوحات المكية

ظل الإنسان

الظل ولادته بعد زوال الشمس وموته وقبضه على حالين عند مغيب الشمس وعند زوال الشمس في اليوم التالي أي عند إنعدام الظل على مركز نصف الكرة الأرضية المقابل للشمس قال الله تعالى : (( ألم تر إلى ربك كيف مد الظل ولو شاء لجعله ساكناً ثم جعلنا الشمس عليه دليلاً * ثم قبضناه إلينا قبضاً يسيراُ )).

عندما يتولد الظل مع ميلان الشمس يبدأ بالتمدد والسجود لله سبحانه حتى مغيب الشمس فتبدأ موتته الصغرى مع الليل مثلما يموت الإنسان موتته الصغرى أثناء نومه حيث أن ظل الإنسان يدخل في حضن ظل أمه ليلاً فظل الأرض يحتضن ظل الإنسان في الموتة الصغرى والأرض تحتضن الإنسان عند الموتة الكبرى فالأرض أم الإنسان جسداً لأنه خلق منها قال الله تعالى : (( منها خلقناكم وفيها نعيدكم )) وظلها أم لظله.

وعند شروق الشمس في اليوم التالي يظهر الظل على سطح أمه الأرض وهنا يبدأ قبض الظل بالتدريج حتى الزوال ويقبض وهو ساجد لله سبحانه وتعالى كما قبض في الموتة الصغرى ليلا وهو ساجد في ظل بطن أمه الأرض فهو في حال سجودٍ دائم لله سبحانه وتعالى حتى يأتي أجله وتسمى إنعدام الظل ثم يبعث من جديد ويتكرر الحدث إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها.

والمعنى أنه من يستيقض من نومه قبل قبض ظله يكون حال بسطه في يومه أفضل ممن يقوم بعد الشروق أو بعد غروب الشمس وبقدر ما يقبض من ظله يكون حال إنقباضه وأفضل وقت للنهوض قبل أن يولد فجر يومه ولمن يقيل يكون نهوضه عصراً عند تمدد الظل وقبل قبض ظله في باطن أمه الأرض.

اللهم أظلنا تحت ظل عرشك يوم لا ظل إلا ظلك

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته






آخر تعديل الرفاعي يوم 03-08-2018 في 08:19 PM.
رد مع اقتباس
قديم 05-13-2022, 02:34 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 9
تم شكره 23 مرة في 20 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الواردات واﻹلهامات الصوفية
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله حمداً تفرح به قلوب العارفين ، وتطير به أسرار الصديقين إلى فضاء القدس الأمين ، حمداً يأتي مع تكفل الشؤنات ، وتقلب الأوقات ، وترادف الحركات والسكنات ، بعوارف نعم الله الجديدة ، وعنايته السرمدية المديدة ، حمداً يوافي نعمه ، ويكافئ مزيده ، والصلاة والسلام أبداً وسرمداً على سلطان دوائر الحضرات الربانية ، وسيد سادات المرسلين أولي المشاهد القدسية ، وعين أعيان النبيين أرباب المراتب الشامخة العلية ، سيدنا وسندنا ومولانا محمد الذي هو محمد دولة الوجودات ، وأحمد كتائب الكائنات ، وعلى آله أقمار سموات المفاخر ، وأصحابه نجوم المحافل والمحاضر ، وأتباعهم وأشياعهم والآخذين بآثارهم ، والمندرجين في سلك محبيهم وأنصارهم ، إلى يوم الدين ، آمين .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97