اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ اللهُ أكبرُ، لا إلهَ إلَّا الله، واللهُ أكبر اللهُ أكبر، ولله الحَمد _ كتاب بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة كتاب بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > ساحة التجليات الصوفية > رواق الشعر والنثر


مجموعة من قصائد سيدي محمد مهدي بهاء الدين الرواس رضي الله عنه

رواق الشعر والنثر


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-07-2018, 10:50 AM رقم المشاركة : 11
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

قول سيدي محمد مهدي بهاء الدين الصيادي الرفاعي الشهير

(بالرواس) رضي الله عنه وارضاه:

وقلت مسترفا برفة الجلال،عند انجلاء الجمال:


طراز سر له في سَمْكِ قبته = من الشؤون شموس ما لها حجبُ

فيه النبيون ترجو فيض صاحبه = والبحر منسجر والموج مضطربُ

طاف الملائك في أعتابه زمرا = والعارفون رجال الله والقطبُ

تبارك الله نور لا انحجاب له = محجب عن عيون السوء محتجب

رقائق الغيب مضروب سرادقها = لديه حيث ثرى طاحت به الشهب

وحضرة كتب الباري القديم على = سجلها كل ما جاءت به الكتب

تدور في ملوان الكون صائلة = خيوله ويرى من دورها العجب

تطوف دائرة الدنيا معسكرة = وفي السماوات منها عسكر لجب

أقامه الله في عين البرية من = لألأة الوجه نورا حقه يجب

له مظاهر آثار مطلسمة = تروح في العالم الأعلى وتنقلب

طافت بكعبته الألباب فانبهرت = بمظهر هو في كون الورى السبب

دع عنك جلجلة الآثار ملتفتا = عنها إليه وهذا القصد والطلب

وقل أغثني رسول الله مرحمة = بنظرة دونها الأعراض والنشب

تر الغياث من الأفق السني على = ناديك يندي بسح دونه السحب

كم أوصلتني يد من طول همته = لقعس بيض معالي قبلها الأرب

وكان فكري لايدري تخيلها = ولا الى برها بالوهم يقترب

ولي به أمل لازال متصلا = كما اتصلت به والموصل النسب

تعم اعتابه الفيحاء راحلة = من همتي ما بها وهن ولا تعب

ذات الجناحين صاري مذ إليه سعت = نعم الجناحان هذا الدين والحسب

وتوقر الرحل برهانا ومعرفة = ودولة دون أدنى تربها الذهب

عليه أزكى الصلاة المستمرة ما = دامت مفاخره تملى وتكتتب

والآل والصحب ما راحت مغردة = شوقها الى إلفها تبكي وتنتحب







آخر تعديل الرفاعي يوم 04-14-2018 في 07:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 03-08-2018, 06:50 PM رقم المشاركة : 12
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

يقول رضي الله عنه : وقلت اذكر سر الختمية بحكمتها الطلسمية


مُطَلْسَمُ الْقَوْمِ لاَ تُهْمِلْ مَكَانَتَهُ = فَرُبَّ كَنْزٍ كَثِيرِ الدُّرِّ مَخْتُومُ

كَمْ سَاكِتٍ مِنْ عِباَدِ اللهِ مُهْجَتُهُ = حَرَّاءُ وَالْقَلْبُ بِالأَشْوَاقِ مَهْمُومُ

يُرِيدُ يَنْطِقُ لَمْ تَحْسُنْ عِباَرَتُهُ = لَكِنْ بِأَحْوِالِهِ الْمَقْصُودُ مَنْظُومُ

مَا كُلُّ رَبِّ سُكُوتٍ فِيهِ مَعْرِفَةٌ = أَوْ كُلُّ صَاحِبِ نُطْقٍ فِيْهِ تَرْنيمُ

مَوَاهِبٌ نُقِشَتْ فِي الْغَيْبِ مَظْهَرُهَا = لَدَى أَسَاطِينِ عِلْمِ الْحَالِ مَعْلُومُ

مُطَمْطَمُ الْحَالِ لاَ يَخْفَى بِصَاحِبِهِ = كَأَنَّمَا وَجْهُهُ لِلنَّاسِ تَعْلِيمُ

إِذَا رَأَى الْعَارِفَ الْمُشْتَاقَ مَيَّزَهُ = عَنْ غَيْرِهِ وَأَخُو الأَشْوَاقِ مَوْسُومُ

كَأَنَّمَا شَوْقُهُ فِي طَيِّ مُهْجَتِهِ = سَطْرٌ عَلَى وَجْهِهِ يَا صَاحِ مَرْقُومُ

مَنْ صَادَفَ الشَّيْخَ رَبَّ الْحَالِ وَهْوَعَلى = بُعُدٍ فَذَاكَ بِعِلْمِ الْغَيْبِ مَحْرُومُ

أَلْحَالُ يَعْبُقُ مِسْكاً ضِمْنَ حَامِلِهِ = وَكَيْفَ يَنْشَقُ رِيحَ الْمِسْكِ مَزْكُومُ

الْحَمْدُ للهِ ذَيْلِي بِالْغَرَامِ طَمَى = شُمُّوهُ فَهْوَ لأَهْلِ الْحَالِ مَشْمُومُ

تِرْيَاقُ سَمِّ الأَمَانِي شَمُّ نَفْحَتِهِ = كَمْ مِنْهُ نَالَ الشِّفَاءَ الْمَحْضَ مَسْمُومُ

إِذَا ذُكِرْتُ اطْرَبُوا إِنِّي لأَعْرَفُكُمْ = بِاللهِ قَلْباً وَإَنْ شَارَفْتُكُم قُومُوا

الشَّوْقُ للهِ فَنِّي مِنْ مُطَارَحَتِي = بِهِ الْقُلُوبُ لَهَا فِي السَّيْرِ تَقْوِيمُ

خُذُوا نِظَامِيَ مِعْرَاجاً لِهِمَّتِكُمْ = إِن رَاحَ يُتْلَى وَفِي مَضْمُونِهِ هِيمُوا

قُومُوا أُصَيْحَابَ حَالِي وَاتْبَعُوا أَثَرِي = فَإِنَّمَا صَاحِبُ الْمَرْحُومِ مَرْحُومُ

وَاسْتَكتِمُوا سِرَّكُمْ ألْبَابَكُمْ أَدَباً = فَسِرُّ أَهْلِ الْغَرَامِ الْحَقِّ مَكْتُومُ

وَلِلقَدِيمِ فَطِيرُوا بِالتُّقَى أَبَداً = غَيْرُ الْقَدِيمِ أَلاَ يَا قَوْمُ مَعْدُومُ

حَقٌ يُقَابِلُهُ زُورٌ وَعَيْنُ هُدًى = تُجَاهَهَا خَبَرٌ بَالرَّأْيِ مَوْهُومُ

فَاطْوُوا الْحَوَادِثَ طَياًّ عَنْ مَنَاهِجِكُمْ = وَسَلِّمُوا فَنَجَاحُ الْعَبْدِ تَسْلِيمُ

تِلْكَ الْمَرَاتِبُ لْلأَحْباَبِ قَدْ ذُكِرَتْ = وَسِيرَةُ الأَمْرِ مَنْطُوقٌ وَمَفْهُومُ

خُذُوا الْمَعَانِي وَسِيرُوا فِي حَقَائِقِناَ = واسْتَكْشِفُوا سِرَّ مَا تَطْوِي الْحَوَاميمُ







آخر تعديل الرفاعي يوم 04-14-2018 في 07:52 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-11-2018, 02:13 PM رقم المشاركة : 13
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

يَا كتَابَ الغُيوب قَد لجَأْنَا إِليَك
يَا شفَاءَ القُلُوب الصلاَة عَلَيك
أَنتَ مَجلَى الجَلاَلْ في نظَامِ الجَمَالْ
كُلُّ هَذَا النوَالْ فَاضَ من رَاحَتَيك
أنتَ روح الوجود كَنز فَضْلٍ وَجود
في مَقَامِ الشهود كُلُّ فَضْلٍ لدَيك
أنتَ سر الكتَاب عنكَ فَصلُ الخطَاب
وَبيَومِ الحسَاب فَالرجوع إِليَك
أنتَ بالافْتتَاح خَتم حزبِ النجَاح
وَمَنَار الصلاَح لاَحَ من مَظْهَرَيك
أنتَ في العَالمَين روح جسمِ اليَقين
مَوكب المرسَلين قَامَ بَينَ يَدَيك
أنتَ هَادي الأُمَم أنتَ بَحر الكَرَم
أنتَ صبح النِعَم فَج من بردَتَيك
أنتَ طَهَ الرسولْ تَاج أَهلَ القَبولْ
كُلُّ هَمي يَزولْ باعتمَادي عَلَيك
روح هَذَا الحَقير عبدكَ المستَجير
بالغَرَامِ الوَفير قَبلَت قَدَمَيك
وَعَلَيكَ السلاَم يَا رَسولَ الأَ َنام
مَا شَذَا مستَهَام بالصلاَة عَلَيكَ






رد مع اقتباس
قديم 07-14-2019, 01:18 AM رقم المشاركة : 14
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

وله رضي الله عنه:

هل البرق نجدي أم البرج متكين = وهل لخفوق القلب يا سعد تسكينُ

هو البرق والبرج اللذان تألقا = بقلب لديه حب أهل اللوا دينُ

إذا لألأ البرق العراقي في العلى = يذوب غراماً والموله مفتونُ

ألا يا كرام الحي من أرض واسط = ويا من بهم قلب المسيكين إنينُ

أنا ذلك العبد الذي دان حبكم = وأنتم كما شئتم أحبتنا كونوا

لئن بعدت عنا نواحي بطاحكم = فقد قربت والحمدلله متكينُ

نشم تراب الباب من مشهد بها = فيا نعم باب شامخ الشأن مأمونُ

مقام ولي الله وابن وليه = وجوهر حال بالبراهين مكنونُ

به سر أصحاب العبا ضمن سينه = أجل فغموض السر موضعه السينُ

فتى البيت من آل الرفاعي أحمد = ومن طوره في مشهد الغيب مضمونُ

أبو الهمم الصياد أحمدنا الذي = أفاض له روح الولاية ياسينُ

قرأنا له في جفر حم آية = تفسرها بعد التلاوة طاسينُ

فنون أخذناها عن الغيب في العمى = فلا السعي مهضوم ولا الأجر ممنونُ

خذوا يا رجال الله عنا طريقنا = وموتوا بنا واحيوا وأسرارنا صونوا

فنحن براهين النبي بآله = وجاحدنا بوهدة الخزي مأفونُ

فقل لصدور العارفين تحققوا = بمنهاجنا طورا وفي حبنا دينوا

ونحن له الوراث في كل حضرة = بأعتابنا الدنيا بأسرارنا الدينُ







آخر تعديل الرفاعي يوم 11-30-2020 في 06:56 PM.
رد مع اقتباس
قديم 07-16-2022, 04:34 AM رقم المشاركة : 15
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

خاطب بروحك من تبغي الخطاب له=وارجع إليه فعقد الكرب محلولُ

للروح سر عظيم حبل حضرته=بحضرة القدس لو حققت موصولُ

وفي غمائدها سيف متى اتجهت=لله فالسيف في الأعداء مسلول

قل للأذلاء ممن طمهم حسـد=نحن مع الله مهما شئتموا قولوا

لقد عرفتم لنا شأنا فهاج بكم=وشأنكم عندنا يا قوم مجهول

وحزبنا بطراز الحق متسق=وحزبكم بغطاء الخزي مخذول

انا جبلنا على دين ومعرفة=وطوركم بالضلال البحت مجمول

العقل والنقل يرضى سـر سيرتنا=وعقلكم عن غوى الشيطان منقول

جرى لنا دمع عرفان فطهرنـا=وذيلكم بسحاب الـوزر مبلول

صلنا ببأس رسول الله عـن ادب=ألا ببهتانكم بيـن الملا صولوا

للحق نور ووجه الزور في ظلـم=كلاهما ستـره للرأي مسبول

فمن تنور رأيا رد مسبله=ولألأ الحق والبهتان مملول

فعزم اهل الهدى ما فل ساعده=وعزم أهل الضلال البحت مفلول

يا زمرة البغي رحتم في سقامتكم=ذراعكم بسهام الحق مشلول

لم يمسك العقل من اقوالكم اثـرا=إلا كما يمسـك الماء الغرابيل

عرقوب انفسكـم بالوعـد عللها=ومـا مواعـيـده إلا الأباطيل

ضاءت لنا برسـول الله طالعة=لها جناب بكف العون محمول

(إن الرسول لنور يستضـاء بـه=مهند مـن سيـوف الله مسلول)

طالت بكم مدة الأوهام وانفسحت=وقلبكم بسهام الشك معلول

نصبتموا لكم من زعمكم هبلا=وكلكم يا دعـاة الـزور مهبول

لنا نظام جـلا القرآن حكمته=لم تنفع الخب فـي ذاك الأقاويل

طريقتنا سنة قامت دعامتها=عن النبي الذي وافاه جبريل

منه المضامين بالنص الصراح أتت=حكى معانيه تـوراة وإنجيل

ومـا طنينكم فـي ذم منهجنا=إلا بما افـرغ الشيطـان تسويل

فيل المعاني مشى في بيد مسلكنا=وما رأينا ذبابا خافه الفيل

خذوا لكم أمدا واسترقبوا زمنا=هي الليالي وذاك الوعـد ممطول

ما زادكم في معاني زعمكم أمد=إلا وخامره عي وتضليل

ولا ثبتم على زور ومفسـدة =إلا وقال لكم خلاقكم زولوا

نسجتموا درعكم زورا وقام به= من شؤمكم يا سقام الرأي تهويل

ونحـن بالله هـذا درع شيمتنا= من نسج داوود بالقرآن مجـدول

أعلى الإمام ابو العباس دعمتنا= ووقتنا كله ذكر وتهليل

موتوا بغيظكم انا على شـرف= على شرافاته البرهـان مسـدول

وسرنا في رياض القدس منطلق= وفودكم بقيد الزور مكبول

وقد أمنا فلا غل يخامرنا= وقلبكم بغليل الغل مغلول

رمتم مظاهرنـا والله واهبهـا= ما بين نور وداجي الطمس تمثيل

لنا جناب الى العلياء مرتفع= ووجهنا في مقام القدس مقبول

وقدرة الله قـد شـادت مفاخرنا= وهـل لقدرته بالوهـم تعطيـل

لنا مـن المجد أعـلاه وأكمله=وفوقنا من طراز الصـدق اكليل

متى رفعنا الآيادي للإله على= آرابنا ما عدانا قـط مسـؤول

سربالنا العلم والتقوى وإنكم= من سوء حالكم فيكم سرابيل

ونحن آساد غيب قط ما هجعت=إلا ومنها فؤاد الخصـم مذهـول

لقد شربنا من الحال القديم على ال=ايمان كأسا ونعم الكأس معسول

بطـي اقوالنا نشـر به حكم= لها بنص فتوح الغيب ترتيل

من مازج الدين والإنصاف حكمته=فنحن في طوره للقلب مأمـول

ردوا شكيمتكم فالعز شيمتكم= وأمرنا دائـما لله مـوكول







آخر تعديل الرفاعي يوم 07-16-2022 في 04:37 AM.
رد مع اقتباس
قديم 07-16-2022, 08:57 PM رقم المشاركة : 16
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

الرفاعي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 7
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
كاتب الموضوع : الرفاعي المنتدى : رواق الشعر والنثر
افتراضي

الأَولِياءُ لهم جاهٌ ومنزِلةٌ = ووجْهُهُمْ عند مولى الفَضلِ مَقبولُ

قومٌ إلى اللهِ قد زُمَّتْ عَزائمُهُمْ = وحَبلُهُمْ بحِبالِ اللهِ مَوْصولُ

قومٌ على المِلَّةِ السمحاء قد فُطِروا = وشَأنُهُمْ عن كِتابِ اللهِ مَنْقولُ

أَعْطاهُمُ اللهُ ما شاءوا وأكرَمَهُمْ = كذاكَ قالَ الَّذي وافاهُ جِبْريلُ

يا رَبَّنا خذْ بِنا قَلباً لساحَتِهِمْ = لنَسْتَريحَ ويُمحى القالُ والقيلُ

واجْعلْ لنا معَهُمْ من حالِهِمْ سَبَباً = فأنتَ يا رَبِّ مَسْؤولٌ ومأمولُ

وصلِّ فَضلاً على المُخْتارِ من مُضَرٍ = ما ضجَّ في الكَوْنِ تَكبيرٌ وتَهْليلُ

وآلِهِ والصِّحابِ الطَّاهِرينَ فهُمْ = نِعْمَ الرِّجالِ الشَّآبيبُ البَهاليلُ







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97