العودة   منتدى شبكة الصوفية > رباط الفقراء الى الله > من إشارات وحكم وتدبر أهل العرفان لآيات القرآن


وَإِذْ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَاقَ ٱلنَّبِيِّيْنَ لَمَآ آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَ

من إشارات وحكم وتدبر أهل العرفان لآيات القرآن


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-21-2018, 07:13 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : من إشارات وحكم وتدبر أهل العرفان لآيات القرآن
افتراضي وَإِذْ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَاقَ ٱلنَّبِيِّيْنَ لَمَآ آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَ




اللهم لا إله إلا أنت أحكم الحاكمين وخير الشاهدين، سبحانك وبحمدك جل جلالك وعظم تعظيمك لرسولك ﷺ بأن أخذت ميثاق النبيين لما آتيتهم من كتاب وحكمة ثم جاءهم رسول مصدق لما معهم ليؤمنن به ولينصرنه قلت أأقررتم وأخذتم على ذلكم إصري قالوا أقررنا قلت فاشهدوا وأنا معكم من الشاهدين، فصل وسلم وبارك على سيدنا ومولانا محمد عظيمك وصفيك ومصطفاك ومجتباك صاحب الميثاق ومتمم مكارم الأخلاق الصادق الأمين المصدق المبين إمام أنبيائك ورسلك الشاهدين، وعلى جميع ساداتنا الأنبياء والمرسلين وآل كل وصحب كل صلاة تحققنا بها وأحبابنا والأمة المحمدية المرحومة أجمعين بحقائق شهود منتك العظمى على حبيبك المصطفى وكمال الإيمان وجلال توقيره وتعزيره وجمال المعية في الشاهدين، وتدخلنا برحمتك ﷺ في رحمتك ﷺ وفي عبادك المؤمنين المصدقين الموقرين المعزرين الشاهدين، وتوفقنا وتعيننا على مجاهدة أنفسنا وتزكيتها بمكارم الأخلاق النبوية الشريفة وصالح الأعمال المرضية وتكفينا شر أعدائك المشركين وبالكفر على أنفسهم شاهدين

بسم الله الرحمن الرحيم


من إشارات وحكم وتدبر أهل العرفان لآيات القرآن:

ﷺ ﷺ ﷺ

٢- {وَإِذْ أَخَذَ ٱللَّهُ مِيثَاقَ ٱلنَّبِيِّيْنَ لَمَآ آتَيْتُكُم مِّن كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَآءَكُمْ رَسُولٌ مُّصَدِّقٌ لِّمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَىٰ ذٰلِكُمْ إِصْرِي قَالُوۤاْ أَقْرَرْنَا قَالَ فَٱشْهَدُواْ وَأَنَاْ مَعَكُمْ مِّنَ ٱلشَّاهِدِينً} - سورة آل عمران - عليهم السلام: ٨١


"أخذ الله ميثاق محمد صلى الله عليه وسلم على جميع الأنبياء عليهم السلام، كما أخذ ميثاقهم في الإقرار بربوبيته - سبحانه، وهذا غاية التشريف للرسول عليه السلام، فقد قَرَنَ اسمه باسم نفسه، وأثبت قَدْرَة كما أثبت قدر نفسه، فهو أوحد الكافة في الرتبة، ثم سَهَّلَ سبيلَ الكافة في معرفة جلاله بما أظهر عليه من المعجزات."اه.

ﷺ ﷺ ﷺ

يتبع إن شاء الله تعالى...

[من كتاب (لطائف الإشارات) للإمام العارف الرباني أبو القاسم القشيري - رضي الله عنه وعن جميع أهل الله في غامض علم الله]."اه.

ﷺ ﷺ ﷺ ﷺ


نقلا عن مولانا العبد الفقير







الصور المرفقة

تحذير : يتوجب عليك فحص الملفات للتأكد من خلوها من الفيروسات والمنتدى غير مسؤول عن أي ضرر ينتج عن إستخدام هذا المرفق .

تحميل الملف
إسم الملف : فهرس1.jpg‏
نوع الملف: jpg
حجم الملف : 96.3 كيلوبايت
المشاهدات : 1
رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95