اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

« سيِّدُ الاسْتِغْفار أَنْ يقُول الْعبْدُ : اللَّهُمَّ أَنْتَ رَبِّي ، لا إِلَه إِلاَّ أَنْتَ خَلَقْتَني وأَنَا عَبْدُكَ ، وأَنَا على عهْدِكَ ووعْدِكَ ما اسْتَطَعْتُ ، أَعُوذُ بِكَ مِنْ شَرِّ ما صنَعْتُ ، أَبوءُ لَكَ بِنِعْمتِكَ علَيَ ، وأَبُوءُ بذَنْبي فَاغْفِرْ لي ، فَإِنَّهُ لا يغْفِرُ الذُّنُوبِ إِلاَّ أَنْتَ من صحيح البخارى او مسلم

بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > الساحة اﻹسلامية العامة > اعلان عن مناسبات عامة تهم المسلمين


يوم الشكر ويوم النيابة (العاشر والتاسع من محرم )

اعلان عن مناسبات عامة تهم المسلمين


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-19-2018, 06:30 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 2
تم شكره 5 مرة في 4 مشاركة
المنتدى : اعلان عن مناسبات عامة تهم المسلمين
افتراضي يوم الشكر ويوم النيابة (العاشر والتاسع من محرم )

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين اللهم صل وسلم وبارك على عبدك وحبيبيك ونبيك المبعوث رحمة للعالمين وعلى اله واهله وسلم
اما بعد
نصوم يوم العاشر من محرم سنة عن النبى صلى الله عليه وسلم وشكرا لله على ان نجى فيه موسى من فرعون وكل منا فيه موسى وفرعون
وشكرا لله على ان تاب الله على ادم عليه السلام وكل منا فيه ادم يسأل الله ان يتوب عليه .
والكثير ايضا من الفوائد مثل تكفير ذنوب السنة ولعلها توبة ادم.


************************
واما التاسع فنصومه نيابة عن سيدنا النبى صلى الله عليه وسلم فلقد نوى ان يصومه فى العام المقبل مع العاشر ولا شك ان لذلك اشارات ودلائل وهو نواه فاجره له ابد الدهر لان نيته محفوظة واما نحن فننوب عنه فى صيام التاسع فنحن اتباعه ومحبيه والذين معه والحمد لله رب العالمين .

************************************************** *************
وقد استحب الامام الشافعى صوم الحادى عشر ايضا مع التاسع والعاشر .

************************************************** ***********************
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال:قدم النبي صلى الله عليه وسلم المدينة فرأى اليهود تصوم يوم عاشوراء فقال: ما هذا؟ قالوا: هذا يوم صالح، هذا يوم نجَّى الله بني إسرائيل من عدوهم فصامه موسى، قال: «فأنا أحقُّ بموسى منكم، فصامه وأمر بصيامه» (رواه البخاري 1865).

زاد مسلم في روايته: «شكراً لله تعالى فنحن نصومه». وفي رواية للبخاري: «ونحن نصومه تعظيماً له». ورواه الإمام أحمد بزيادة: «وهو اليوم الذي استوت فيه السفينة على الجودي فصامه نوح شكراً».
وصيام عاشوراء كان معروفاً حتى على أيام الجاهلية قبل البعثة النبويّة، فقد ثبت عن عائشة رضي الله عنها قالت: "إن أهل الجاهلية كانوا يصومونه".. قال القرطبي: لعل قريشاً كانوا يستندون في صومه إلى شرع من مضى كإبراهيم عليه السّلام. وقد ثبت أيضاً أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يصومه بمكة قبل أن يهاجر إلى المدينة، فلما هاجر إلى المدينة وجد اليهود يحتفلون به فسألهم عن السبب فأجابوه كما تقدم في الحديث، وأمر بمخالفتهم في اتّخاذه عيداً كما جاء في حديث أبي موسى رضي الله عنه قال: "كان يوم عاشوراء تعدُّهُ اليهود عيداً". وفي رواية مسلم: "كان يوم عاشوراء تعظمه اليهود وتتخذه عيداً" وفي رواية له أيضاً: "كان أهل خيبر (اليهود) يتخذونه عيداً، ويلبسون نساءهم فيه حليهم وشارتهم". قال النبي صلى الله عليه وسلم: «فصوموه أنتم» (رواه البخاري).
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: "ما رأيتُ النبي صلى الله عليه وسلم يتحرّى صيام يوم فضله على غيره إلاَّ هذا اليوم يومَ عاشوراء، وهذا الشهر يعني شهر رمضان" (رواه البخاري 1867

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: «صيام يوم عاشوراء، إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله» (رواه مسلم 1976)

ما جاء في الحديث وفيه قال صلى الله عليه وسلم كما عند مسلم : (( لئن عشت إلى قابل لأصومن التاسع )) وفي رواية (( مع العاشر ))

************************************************** *****************************************

وقال الحافظ ابن رجب - يرحمه الله- في :« لطائف المعارف » : "يوم عاشوراء له فضيلة عظيمة وحرمة قديمة وصومه لفضله كان معروفا بين الأنبياء ، ومما يدل على ذلك ما جاء عن إبراهيم الهجري عن أبي عياض عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : (( يوم عاشوراء كانت تصومه الأنبياء فصوموه أنتم )) وهذا الخبر خرجه بقي بن مخلد في مسنده ." ا.هـ

أن يوم عاشوراء تاب الله عز وجل فيه على آدم عليه السلام ، يقول الحافظ ابن رجب - يرحمه الله- في :« لطائف المعارف » : صح من حديث أبي إسحاق عن الأسود بن يزيد أنه قال : " سألت عبيد بن عمير عن صيام يوم عاشوراء ؟ فقال : المحرم شهر الله الأصم فيه تيب على آدم عليه السلام فإن استطعت أن لا يمر بك إلا صمته فافعل "ا.هـ

وما حكاه ابن رجب - يرحمه الله- قد جزم به جماعة من السلف ، ومن أولئك ابن عباس رضي الله عنه ـما وقتادة رضي الله عنه في آخرين .

وجاء عند الترمذي : أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل : (( إن كنت صـائما شهرا بعد رمضان فصم المحرم ، فإن فيه يوما تاب الله فيه على قوم ، ويتوب فيه على آخرين )) فلعل قوله: (( على قوم )) يدخل فيه آدم عليه السلام في آخرين .

أن يوم عاشوراء نجى الله i فيه موسى عليه السلام ، ويدل على ذلك ما جاء في الصحيحين من حديث ابن عباس رضي الله عنه ـما وفيه قال : (( قدم النبي صلى الله عليه وسلم فرأى اليهود تصوم عاشوراء فقـال : ما هذا ؟ فقالوا : يوم صالح نجى الله فيه موسى عليه السلام وبني إسرائيل من عدوهم ، فصامه موسى عليه السلام فقال : أنا أحق بموسى منكم ، فصامه صلى الله عليه وسلم وأمر بصيامه )) .
أن صيام يوم عاشوراء يكفِّر السنة التي قبله ، ويدل على ذلك ما جاء في صحيح مسلم من حديث أبي قتادة رضي الله عنه : (( أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام عاشوراء ؟ فقال صلى الله عليه وسلم : أحتسب على الله أن يكفِّر السنة التي قبله )) .







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96