اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد، اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم في العالمين إنك حميد مجيد بسم الله الرحمن الرحيم

بوارق الحقائق لطاهر الأنفاس سيدى الرواس اضغط هنا للقراءة بوارق الحقائق


العودة   منتدى شبكة الصوفية > ساحة التجليات الصوفية > دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار


تلاوة وتدبير 9 - نقلا عن سيدى ابو الانوار

دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار


إنشاء موضوع جديد  إضافة رد
المنتدى المشاركات الجديدة ردود اليوم شاهدة المشاركات المشاركة التالية
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2019, 06:58 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
عضو

إحصائية العضو





 

البدوي غير متواجد حالياً

 


شكراً: 6
تم شكره 9 مرة في 8 مشاركة
المنتدى : دروس العرفان لعارف الوقت شيخنا ابو الانوار
افتراضي تلاوة وتدبير 9 - نقلا عن سيدى ابو الانوار

بسم الله الرحمن الرحيم
تلاوة وتدبير 9
قال تعالى"إِنَّا أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ" / يوسف 2. وقال" كذلك أَنزَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا وَصَرَّفْنَا فِيهِ مِنَ الْوَعِيدِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ أَوْ يُحْدِثُ لَهُمْ ذِكْرًا" /طه 113. وقال" إنَّا جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا عَرَبِيًّا لَّعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ"/ الزخرف3.
يقول أنزلناه قرآنا . كلمة أنزل ’ أول ما يتبادر في الذهن هو المعنى المتبادل بين الناس وهو نزل أي هبط من العلو الى أسفل وذلك لا يجوز الأخذ به لما تطلق الكلمة على " كلام الله" لأنه تعالى ليس له جهة. ولذلك يصبح التنزيل والانزال والنزول لا تفيد الا الظهور والتجلي سواء نسب ذلك الى الذات أو الى صفة من صفاتها أو الى كلامها.
وأما صيغة التعبير بالنزول فسببها المراتب. فللخالق رتبته عالية " رفيع الدرجات" فالعلى صفة له لا تفارقه " فهو معكم أينما كنتم" ولم يزل في علاه. والمخلوق مرتبته سافلة فذلك هو السبب في التعبير.
فاذا فهمت ذلك فاعلم أن النزول الإلهي هو نزول معنوي روحاني نوراني وذلك من مقام الأحدية المطلقة وهي غيب في غيب . فيتجلى ويظهر في مقام واحديته الملتبسة بعوالم المظاهر المعروفة " بالعماء". سئل سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم : "أين كان ربك قبل أن يخلق الخلق قال:" كان في عماء".
ثم" قرآنا " أي ما تضمن ثمرة ما أنزل قبل ذلك من صحف وكتب وهو محفوظ من التحريف ’ جامع لكل العلوم. قال تعالى" ما فرطنا في الكتاب من شيء" الأنعام39. وقال: وَكُلَّ شَيْءٍ أَحْصَيْنَاهُ فِي إِمَامٍ مُّبِينٍ"/يس 12.. فكلمة " قرأ" في لسان العرب يستعمل في حالة حفظ المادة او طرحها. فيقال: قرأت المرأة اذا حاضت وقرأت المرأة إذا طهرت فيقال عدة المرأة ثلاث قروء.
ان الله سمى كلامه المقدس الذي ليس له حرف ولا تركيب ولا صورة ولأخيال ولا بداية ولا نهاية ’سماه" قرآنا" قبل أن يودعه في الذات الشريفة محمد ثم ينزله الى سيدنا محمد بن عبد الله بن عبد المطلب الهاشمي القرشي من كنانة ليخرجه على لسانه العربي. فقال: فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ ۗ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يقضى إِلَيْكَ وَحْيُهُ ۖ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا"/ طه 114.
وكون القرآن نزل عربيا يعني أن هذه اللغة أفصح اللغات على الاطلاق وأوسعها وأبينها للمعاني فأختارها للنبي سيدنا محمد ليكون قرآنه على لسانه قال تعالى"فَإِنَّمَا يَسَّرْنَاهُ بِلِسَانِكَ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ"/ الدخان 58.
وهذا اللسان هو لسان عربي أي تاما كاملا خاليا من العيب والنقص فعبارة " قرآنا عربيا" لا علاقة له بالقومية العربية كما جاء في معظم التفاسير كما أنه من المستغرب أن نفهم من قوله تعالى:" الْأَعْرَابُ أَشَدُّ كُفْرًا وَنِفَاقًا وَأَجْدَرُ أَلَّا يَعْلَمُوا حُدُودَ مَا أَنزَلَ اللَّهُ على رَسُولِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ"/ التوبة97. كون المراد بالأعراب هم سكان البادية العربية. سبحان الله تعالى أن يذم قوما من منطلق عرقي عنصري ولو كان سكان البادية هم المقصودون لسماهم " البدو كما سمى أخوة يوسف اذ قال: " وجَاءَ بِكُم مِّنَ الْبَدْوِ مِن بَعْدِ أَن نَّزَغَ الشَّيْطَانُ بَيْنِي وَبَيْنَ إِخْوَتِي "/ يوسف 100.
مما يعني أن " عرب " يعني كامل تام ليس فيه نقص ولا عيب. ومن هنا لما نصف سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم بالنبي العربي نقصد به الكامل الخالي من أي نقص وعيب. مع أنه هاشمي قرشي من كناني عدناني ولكن قوميته ما هي دثارا لحقيقته النورانية لأنه رسول لكافة الناس فليس له من العصبية شيء والدين الذي جاء به ينهى عن العصبية بجميع أشكالها. يقول : "ليس منا من دعى الى عصبية".
و"أعرب " يعني ناقص وشمله العيب فالألف الزائدة في كلمة الأعراب نقلت المفهوم الى النقيض كما في كلمة " قسط " تعني ظلم "أَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَبًا"/ الجن 15.و" أقسط" تعني عدل " إن الله يحب المقسطين" المائدة 42و الممتحنة 8 والحجرات9..
ولا ينافي أن أعرب تعني أفصح بين ويقال الثيب تعرب عن نفسها .
كما وصف سبحانه وتعالى الحور العين بقوله :" فجعلناهن أبكارا عربا أترابا لأصحاب اليمين" / الواقعة 37.أي تامات ليس فيهن عيب. وليس المقصود أنهن من عنصر قومي عربي.
كلما نبتعد عن المفاهيم التي أصبحت كلاسيكية نرددها كمسلمات نقترب من معرفة شيئا من حقائق سيد الوجود عليه الصلاة والسلام. فما جاء في السير وكثير من التفاسير لا تعبر في كثير من الأحيان عن حقائق سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام وقد لا يكون ذلك مقصودا لقلة الأدوات المتاحة آن ذاك وقلت الأبحاث وسيطرت مفاهيم أهل الكتاب في الساحة التي نشأ فيها التدوين العربي الاسلامي ثم آثار ما خلفته الفتنة الكبرى من انشقاق صفوف المسلمين الى طوائف ومذاهب وطرق ساهم في اضعاف العطاء الفكري.
صحيح أنهم ذكروا أخلاقه وصفاته الخلقية ولكن كلهم أحجموا عن ذاته النورانية وفي الحقيقة هي الأصل. فلما أدى الرسالة ونصح الأمة جاء كلامه جامعا يقول : "وأعطيت جوامع الكلم". مما يعني لكلامه ظاهر وباطن وحد ومطلع كما أشار اليه هو نفسه,
وحتى نقترب من فهم مراده في كلامه لابد لنا من الاتصال به وليس ثمة وسيلة الا التوبة وكثرة الصلاة عليه لتصفى مرآة قلوبنا ’ فعند ذلك نتعلم منه يقظة ومناما لآنه فينا ’ معنا ’ أدركنا ذلك أم لم ندرك . فلا نبحث عن العلم في الكتب فلكل إنسان كتابه فيه لم يبق الا أن يعمل على اكتشافه . فعندما يقرأ الانسان من كتاب أو يسمع معلما و يعقل عنه شيئا فليعلم أن ذلك الشيء ليس الا استخراجا لما هو كامن فيه’ ولذلك تجد من أكثر الصلاة على رسول الله يحفظ بسرعة ويفهم ما يسمع وما يقرأ ويقل نسيانه
جر ت العادة أن نقرأ القرآن في هذا الشهر المبارك أكثر من غيره من الأوقات فهل تدبرنا معانيه ؟ يفتخر بعضنا بعدد الختمات في شهر رمضان ولم يخرج منه بزيادة في مكارم أخلاقه .
فمن لم يحس بأقل تغيير في سلوكه السابق فليتهم نفسه بالتقصير .
وعليه يجدر بنا أن نكرر ولو سورة واحدة ونجتهد في فهما لها لنكتسب شيئا يقربنا الى الله أكثر فالتفكير عبادة وهو مدخل التدبر وشرطه إزالة الأقفال التي في القلوب قال تعالى:" أفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَىٰ قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا "/ محمد24 .
صياما وقياما وصوما مقبولا وكل عام وانتم بخير.
أبو الأنوار







رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


Loading...

Flag Counter

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
  تصميم علاء الفاتك
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 12 13 14 16 17 18 19 20 21 22 23 24 26 27 28 29 30 31 34 35 36 37 38 39 41 42 43 44 46 53 54 57 58 59 62 63 64 66 67 70 71 72 73 74 75 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96